جائزة دبي للقرآن تطلق اسم «زايد» على دورتها المقبلة

 جائزة دبي للقرآن تطلق اسم «زايد» على دورتها المقبلة

  

أعلنت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، تسمية الدورة الـ22 للمسابقة الدولية للقرآن الكريم، التي ستقام في الفترة من الأول إلى 20 رمضان 1439، دورة «زايد»، وأن تحمل إصداراتها ومطبوعاتها وإعلاناتها شعار «عام زايد»، تفاعلاً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة أن عام 2018 في الدولة سيحمل شعار «عام زايد»، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وقال مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، المستشار إبراهيم محمد بوملحة، إن اختيار عام 2018 ليكون «عام زايد»، يجسِّد المكانة الرفيعة والمتميزة التي يحتلها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في قلوب شعبه، فهو القائد المؤسِّس ومهندس النهضة التي تشهدها الدولة على المستويات كافَّة، ورمز للوطنية وللحكمة والعطاء والخير في كل بقاع العالم . وأفاد عضو اللجنة المنظمة للجائزة رئيس وحدة المسابقات، الدكتور محمد عبدالرحيم سلطان العلماء، بأن الجائزة ستخصص عدداً من المحاضرات المصاحبة للدورة المقبلة للتحدث عن مآثر وإسهامات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في مجال العمل الإسلامي والخيري.



|