الطاقة والصناعة ضمن أولويات القيادة قبل بدء الإتحاد

 الطاقة والصناعة ضمن أولويات القيادة قبل بدء الإتحاد

  



قال الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة إن الوزارة حظيت من البداية بإهتمام القيادة بهذا القطاع حيث كانت وزارة الطاقة والصناعة المحرك الرئيسي لتنمية جميع القطاعات الحيوية بالتعاون مع وزارات أخرى .
استهل الدكتور النيادي حديثه في برنامج حلم زايد بالتطرق إلى قطاع النفط والغاز، وكان انتاج الدولة للنفط قبل قيام الاتحاد أقل من مليون برميل يوميا أما اليوم فالدولة تنتج أكثر من 3 ملايين برميل يوميا وهناك خطط مستقبلية في مضاعفة هذا الرقم إلى 5 ملايين برميل يوميا في السنوات القادمة. وذلك بفضل متابعة حثيثة من القيادة الرشيدة التي حصدنا نتائجها اليوم وأهمها العوائد المالية التي استثمرت خير استثمار في القطاعات الحيوية الأخرى وتطويرها.
و تطرق النيادي إلى قطاع الكهرباء الذي كان من ضمن أولويات الحكومة والقيادة في الستينيات من القرن الماضي حيث كان استخدام الديزل قبل قيام الاتحاد في توليد الكهرباء إلى استخدام الغاز بعد الاتحاد في انتاج الكهرباء أكثر كفاءة. وأضاف النيادي: : "أن دولة الإمارات العربية المتحدة قادرة اليوم على انتاج أكثر من 30ألف ميغاوات يوميا أي ما يمثل 30% من اجمالي انتاج دول مجلس التعاون الخليجي".
وقد حل الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة ضيفا على برنامج حلم زايد الذي يبث على إذاعة وقناة نور دبي إلى جانب جميع قنوات مؤسسة دبي للإعلام في بث حي ومباشر تزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 47 الإماراتي.



|