محمد بن راشد: «جيتكس» تظاهرة علمية وتقنية يشارك فيها نخبة الشركات العالمية

 محمد بن راشد: «جيتكس» تظاهرة علمية وتقنية يشارك فيها نخبة الشركات العالمية

  

المصدر: وام :
br> قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إن معرض «جيتكس للتقنية»، يعتبر تظاهرة علمية وتقنية، يشارك فيها العالم والطالب والمخترع والمتدرب والتاجر والمستهلك ونخبة الشركات العالمية المتخصصة والباحثون وعامة الناس، واصفاً سموه الحدث بأنه الأهم من بين الأحداث والفعاليات التي تستضيفها دولتنا كمركز تجاري وحضاري يشع بالمعرفة والحركة والنشاط وجذب المستثمرين والسياح وشرائح عديدة من مجتمعات المنطقة والعالم.

وأعرب سموه خلال زيارته، أمس، معرض «جيتكس» (أسبوع جيتكس للتقنية 2015) في يومه الثاني، عن سعادته بالحضور الكبير والمشاركة العالمية الواسعة في هذا الحدث السنوي الذي بات من أهم الفعاليات التعليمية والتثقيفية والتقنية في منطقتنا العربية وشمال إفريقيا وآسيا، كونه أصبح يشكل منصة للتعليم والابتكار والمعرفة في عالم التكنولوجيا المتطورة من خلال التعرف والاطلاع على ما تعرضه الشركات العالمية العملاقة من منتجات تقنية وبرمجيات على اتصال مباشرة مع حياة الإنسان اليومية بكل مفرداتها وأنماطها.

مركز للابتكار
وتفصيلاً، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، معرض «جيتكس» (أسبوع جيتكس للتقنية 2015) في يومه الثاني، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال الجولة في أروقة وقاعات المعرض، على أحدث ما توصل إليه العقل البشري من اختراعات في قطاع تكنولوجيا المعلومات وتطبيقاتها الذكية، واستعرض أفضل المنتجات والحلول التقنية والأمنية للمعاملات وحماية الشبكات من الاختراق.

واستهل سموه جولته في مركز دبي التجاري العالمي الذي يستضيف الدورة 35 من «جيتكس»، الذي ينظم تحت شعار «مستقبل إنترنت كل شيء»، في جناح مدينة دبي للإنترنت، إذ تعرف سموه من خلال المجسم المعروض أمام الجمهور إلى خطة المدينة في بناء وتجهيز مركز للابتكار يكون نواة لمراكز أخرى في دبي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس المجلس الأعلى لسلطة المنطقة الحرة للإنترنت والإعلام، كما تعرض المدينة «الروبوت» الآلي الذكي لممارسة لعبة الشطرنج وتقنيات أخرى لأول مرة. «

روبوت بافيليون»
ثم توقف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومرافقوه عند منصة عرض كوريا «روبوت بافيليون»، واطلع سموه على مبتكرات الشركة المتخصصة في تصنيع «الروبوتات» الذكية التي تستخدم في مرافق متنوعة خدمة للإنسان.

واستمع سموه في جناح «مايكروسوفت»، الشركة العالمية العملاقة المتخصصة في صناعة وتطوير البرمجيات الذكية، إلى شرح حول جهاز ذكي يعرض لأول مرة في المنطقة، يتحكم عن بعد في تحقيق السلامة المرورية داخل المدينة من خلال عمله كجهاز رادار وفي عدادات موقف المركبات وبوابات التعرفة المرورية، وما إلى ذلك من خدمات تتعلق بالسلامة على الطرق وسلامة السائق والمركية.

وعرج سموه على جناح المملكة العربية السعودية، الذي يعد من بين الأربعة الكبار في المعرض من حيث حجم المشاركة والمساحة، إذ شاهد سموه السيارة الذكية العائدة لوزارة الداخلية السعودية، والمستخدمة في دوريات الشرطة والأمن كغرفة عمليات متحركة مجهزة بكل الأجهزة والتقنيات المتوافرة في غرفة العمليات المركزية. ثم استمع سموه من مسؤولي الجناح إلى شرح تضمن التعريف بالخدمات الذكية التي تقدمها المؤسسات والجهات الحكومية السعودية للجمهور من خلال بوابة ذكية واحدة لجميع هذه الجهات.

وتوقف سموه عند منصة عرض شركة «غوغل» العالمية، واطلع على جديدها في البحث والخدمات الذكية التي توفرها لمستخدمي الشبكة حول العالم.

وعرج سموه على منصة عرض شركة «سامسونغ» الكورية العالمية، وتعرف سموه من المسؤولين في الشركة إلى البرامج والخطط التطويرية لأجهزتها الإلكترونية والنظرة المستقبلية للحكومات الذكية في العالم. «

ديل» و«إنتل»
وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال جولته التي استغرقت نحو الساعتين ونيف عند جناح شركة «ديل» وشركة «إنتل»، واطلع على جديدهما في قطاع الخدمات الذكية التي تقدمها لمتعامليها من الشركات والمكاتب والأفراد.

وفي منصة عرض sap «ساب»، شاهد سموه عرضاً لبرنامج ذكي خاص بتقييم أداء الخيول والفرسان في السباقات العالمية، وفي سباقات القدرة من خلال جهازين مثبتين في جسم الفارس والآخر في جسم الخيل، ويعتبر البرنامج من أحدث الأجهزة المتطورة لهذا الغرض ابتكرته شركة «ساب» السويدية.

واستمع سموه من القائمين على جناح «بلاك بيري» للأجهزة والهواتف الذكية المحمولة إلى شرح حول الجهاز الجديد الذي ابتكرته الشركة، والأكثر أماناً وسرية للمعلومات والصور وغيرها.

كما عرج سموه على جناح شركة «جاكيز» «bysiness solutions» llc العالمية المتخصصة في صناعة وتحديث التطبيقات الذكية.

وزار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أيضاً جناح فرنسا، وهو من بين أكبر أربعة أجنحة في المعرض إلى جانب السعودية والصين وألمانيا، إذ تعرف سموه من خلال الشرح الذي قدمه المسؤولون الفرنسيون على الخطط التطويرية للتطبيقات الذكية في الوزارات والمؤسسات الحكومية الفرنسية، بحيث تعتبر من أرقى بلاد العالم في توفير الخدمات الذكية للمتعاملين. «

فيوجيستي» و«باناسونيك»
وشملت جولة سموه منصات عرض شركة «فيوجيستي» الأميركية و«باناسونيك» اليابانية، وشاهد فيها آلية عمل المرآة التفاعلية التي تستخدم في صالونات التجميل والمنازل والمرافق الأخرى ذات العلاقة و«إل جي» الكورية التي تعرض جهاز فيديو الأصغر من نوعه على مستوى العالم يطلق عليه «videowall»o0qm.m «bezet.

وتوقف سموه عند منصة عرض حكومة أبوظبي الإلكترونية الذكية، وتعرف من المسؤولين فيها إلى جديد الخدمات الذكية التي توفرها دوائر ومؤسسات أبوظبي الحكومية للجمهور من خلال بوابة ذكية موحدة لجميع الجهات.

كما توقف سموه عند منصات عرض بعض الوزارات والهيئات الحكومية الاتحادية، واطلع على ما تعرضه من خدمات ذكية، وصولاً إلى تحقيق رؤية سموه في الوصول إلى حكومة اتحادية ذكية بالكامل.

ثم عرج سموه على منصة حكومة دبي الإلكترونية والدوائر الحكومية المحلية، إذ شاهد برامج ذكية في شرطة دبي، من بينها برنامج مقياس السعادة من خلال التصويت الذكي عبر الهاتف من قبل الجمهور والمتصل بغرفة عمليات الشرطة، ثم برنامج خدمة ذكية للمعاقين وذوي الإعاقة وسيارة الرادار الذكية التي بدأت تجوب شوارع مدينة دبي.

وتعرف سموه إلى مبادرة «المول الذكي» التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع «اتصالات» من خلال توفير السلع في محطات مترو دبي.

وفي جناح «جمارك دبي»، استمع سموه إلى شرح مفصل حول نظام التفتيش الجمركي الذكي، الذي سيطبق في المنافذ الجوية (المطارات) أولاً، إذ بدئ بتطبيقه في المبنى «2».

مشاركة عالمية
وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في ختام زيارته لـ«جيتكس 2015» عن سعادته بالحضور الكبير، والمشاركة العالمية الواسعة في هذا الحدث السنوي، الذي بات من أهم الفعاليات التعليمية والتثقيفية والتقنية في منطقتنا العربية وشمال إفريقيا وآسيا، ينتظره المهتمون بالمعلوماتية والمثقفون والجامعات والمدارس والجهات الحكومية والشركات الخاصة، كونه أصبح يشكل منصة للتعليم والابتكار والمعرفة في عالم التكنولوجيا المتطورة من خلال التعرف والاطلاع على ما تعرضه الشركات العالمية العملاقة من منتجات تقنية وبرمجيات على اتصال مباشرة مع حياة الإنسان اليومية بكل مفرداتها وأنماطها.

واعتبر سموه الحدث تظاهرة علمية وتقنية يشارك فيها العالم والطالب والمخترع والمتدرب والتاجر والمستهلك ونخبة الشركات العالمية المتخصصة والباحثين وعامة الناس، ومن هنا وصفه سموه بأنه الأهم من بين الأحداث والفعاليات التي تستضيفها دولتنا كمركز تجاري وحضاري يشع بالمعرفة والحركة والنشاط وجذب المستثمرين والسياح وشرائح عديدة من مجتمعات المنطقة والعالم.

ووجه سموه الجهات المعنية في دبي، خصوصاً مركز دبي التجاري العالمي، بضرورة إعطاء هذا الحدث أهمية أكبر من حيث التوسعة والتنظيم والإدارة واحترام ضيوفه من عارضين وزائرين وإيجاد أفكار جديدة للوصول بهذا الحدث إلى العالمية دون منافس.

ورافق سموه في الجولة مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، ومدير عام هيئة الصحة في دبي، حميد محمد القطامي، والقائد العام لشرطة دبي، اللواء خميس مطر المزينة، واللواء محمد أحمد القمزي، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، خليفة سعيد سليمان، والرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، وعدد من المسؤولين والمرافقين.



|