يوم إستثنائي.. #يوم_العلم

 يوم إستثنائي.. #يوم_العلم

  

يوم العلم .. رمزا للوحدة الوطنية بأسمى معانيها وتجديدا للولاء والانتماء

تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بـ " يوم العلم " الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر من كل عام و يجسد أسمى معاني الوحدة والتلاحم وبناء الأوطان بفضل من الله تعالى ثم بعزيمة المؤسسين الأوائل الذين تجاوزت رؤيتهم وبصيرتهم الحاضر لتلامس آفاق المستقبل.

ويمثل الاحتفال بـ " يوم العلم " تجديدا للولاء للقيادة والانتماء للوطن الغالي وتجسيدا لصورة إماراتية مشرقة تخفق الرايات فيها فوق كل البيوت تأكيدا على الحب والولاء وخدمة العلم ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخا خفاقا قويا كشموخ وقوة أبناء الإمارات.

ويفخر شعب دولة الإمارات بهذه المناسبة بمسيرة التمكين الشاملة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " إلى أرفع المراتب في العالم ..

وأصبحت دولة الإمارات بفضل هذه المسيرة المباركة تقدم أحد أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في مجال احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية وفي القضاء والعدل والمساواة بين بني الإنسان المواطن والمقيم على حد سواء بغض النظر عن الدين والجنس واللغة وفي مجالات التقدم الاقتصادي والاجتماعي واستيعاب التطورات التكنولوجية الحديثة.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " .. قد اعتمد " يوم العلم " كمناسبة وطنية سنوية اعتبارا من عام 2013 يحتفل فيها المواطنون والمقيمون على أرض الدولة تزامنا مع الاحتفال بيوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " مقاليد الحكم.

وتقام فعاليات يوم العلم ضمن احتفالات الدولة حكومة وشعبا برفع علم الإمارات في كل مؤسسة و منزل تعبيرا عن الانتماء للدولة وتقديرا لرمزية ومكانة العلم في قلوب أبناء الدولة.



|