محمد بن راشد: دعم المبتكـرين من أبناء الإمارات ركيزة أساسية لعمل حكومة المستقبل

 محمد بن راشد: دعم المبتكـرين من أبناء الإمارات ركيزة أساسية لعمل حكومة المستقبل

  

: 22 نوفمبر 2016 المصدر: وام
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أهمية الاستثمار في الابتكار بعيد المدى، ودعم المبتكرين من أبناء الإمارات، وتمكينهم من تطبيق أفكارهم وتحويلها إلى مشروعات تعود بالفائدة على الناس، لافتاً سموه إلى أن ذلك يشكّل ركيزة أساسية لعمل حكومة المستقبل. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، شهد أمس، فعاليات مهرجان «الابتكار.. الوجه الأبرز للابتكار المجتمعي»، الذي نظمته وزارة المالية للاحتفاء بالمبتكرين في «أسبوع الإمارات للابتكار 2016». ودشّن سموه المنصة الإلكترونية الخاصة باستقبال طلبات التمويل الموجهة إلى «صندوق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للابتكار»، إيذاناً ببدء تشغيل عمليات الصندوق. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أهمية الاستثمار في الابتكار بعيد المدى، ودعم المبتكرين من أبناء الإمارات، وتمكينهم من تطبيق أفكارهم وتحويلها إلى مشروعات مبتكرة، تعود بالفائدة على الناس، إذ يشكل ذلك ركيزة أساسية لعمل حكومة المستقبل، وهدفاً محورياً لمساعيها لجعل الابتكار ثقافة عمل، وأسلوب حياة مجتمعية. منصة إلكترونية ورافق سموه في فعاليات مهرجان الابتكار، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، وعدد من المسؤولين في وزارة المالية، إضافة إلى ممثلي الجهات الحكومية والمشاركين في فعاليات المهرجان. ودشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المنصة الإلكترونية الخاصة باستقبال طلبات التمويل الموجهة إلى «صندوق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للابتكار»، إيذاناً ببدء تشغيل عمليات الصندوق كافة. وبدأ سموه جولة في مهرجان الابتكار، بحضور فعاليات تحدي «هاكاثون»، التي تديرها شركة «مايكروسوفت» العالمية، وهي عبارة عن نشاط برمجة مكثف مستمر على مدى 36 ساعة، يشارك فيه 100 طالب من ست جامعات على مستوى الدولة، يتم خلاله تطوير تطبيقات مبتكرة تخدم القطاعات الرئيسة للاستراتيجية الوطنية للابتكار، وقد لاقت هذه الفعالية تفاعلاً مجتمعياً كبيراً، بتسجيل أكثر من 200 طالب للمشاركة فيها.



|