إختار أغنية

 إختار أغنية "يا بوردين" وقام بتنفيذها بالأسلوب الخليجي..عبد المنعم العامري يغني الفلكلور الشامي

  

إختار الفنان الإماراتي عبد المنعم العامري، الملقب بين جمهوره بـ"الاسطورة"، أغنية من بين أغنيات التراث والفلكلور الشامي، وقام باعادة توزيعها موسيقياً بأسلوب خليجي، بأضافة بعض الإيقاعات السعودية، وحافظ في نفس الوقت على لحن الأغنية الأساسي الذي إشتهرت به، والتي حملت عنوان "يا بوردين"، والتي أراد من خلالها العامري السير في الأسلوب الذي إنتهجه وأعلن عنه سابقاً بنشر الأغنيات الفلكلورية والتراثية بين جيل الشباب، ليؤكد عمق وجمال هذه الأغنيات، والتي يقول عنها: "أهتم دائماً بين الحين والآخر أن أقدم لجيل الشباب من الجمهور أغنية من أغنيات الفلكور أو التراث الإماراتي والخليجي، بدف إظهارها أمام هذا الجمهور للتعرف على جمالياتها المتعددة إبتداء من الكلمة الى اللحن والى طريقة الأداء، وهو الأمر الذي نجحت به خلال مسيرتي الغنائية"، وأضاف: "أحبت هذه المرة أن اقدم شيء جديد ومختلف عما قدمته سابقاً، فقمت باختيار أغنية "يا بوردين" من أغنيات التراث الشامي العريق، وقمت بتجديده بهوية موسيقية حديثة وجديدة مع حرصي التام على توثيق اللحن الاساسي للأغنية للمحافظة على الهوية التراثية في الموضوع".

هذا وكان العامري قد طرح خلال الفترة الماضية مجموعة من الأغنيات المنفردة، بدأها بأغنية "يوم شفت" من كلمات حمد بن سوقات وألحان الشعبي الإماراتي، أتبعها بأغنية أخرى حملت عنوان "الرقم القياسي" من كلمات وألحان سعيد الكعبي، ثم قدم مؤخراً مع أيام عيد الفطر المبارك أغنية "هب شرتن" التي إختارها من أرشيف الفنان الإماراتي ميحد حمد، والتي كان قد قدمها في الثمانينات من القرن الماضي، من كلمات الشاعرة الإماراتية القديرة "فتاة العرب" وكانت من أجمل قصائدها التي أثنى عليها جميع شعراء الإمارات والخليج، والتي كان قد لحنها الفنان ميحد حمد نفسه، وقام بتوزيع موسيقاها الموزع الموسيقي أسامة سعيد، حيث يقول العامري حول الأغنية بأنها من الأغنيات التي يعتز بها كونها تنتمي الى الأغنية الإماراتية الأصيلة، وقال: "تحمل الأغنية كلمات إماراتية بحته، وهي من الكلمات التي بتنا نفتقدها هذه الايام، بعد أن أصبح الشعراء يميلون في كتاباتهم الى الجمل البيضاء، لإيصالها الى أكبر عدد من الجمهور خارج الإمارات والخليج، وهو الأمر الذي أفقد الساحة الشعرية الى الكثير من أساسياتها"، وأضاف: "وتحمل ايضاً لحنا إماراتياً أبدع فنان الإمارات الأول ميحد حمد في تلحينها وغنائها، وهو ما شجعني على غنائها، خاصة وأنني أفتخر بالغناء له ولأغنياته في حفلاتي دائماً".

الى جانب ذلك إنتهى عبد المنعم العامري من تسجيل مجموعة من الأغنيات التي سيطلقها منفردة خلال الفترة المقبلة، مع تجهيزه لإختيار إحداها لتصويرها بطريقة الفيديو كليب لعرضها عبر الفضائيات في الفترة المقبلة، مؤكداً أن فكرة إعداد ألبوم غنائي ما زالت موجودة، ولكنه يسعى لإختيار الوقت المناسب لذلك، وقال: "لم ألغي فكرة طرح الألبوم، التي سأستمر بها ما دمت في الفن، ورغم كل الصعاب التي تواجه عملية الإنتاج في هذا الوقت، فالجمهور يحتاج للكثير منا، ويحتاج أن نقدم له دائماً الألبومات التي تجمع الأغنيات بشكل مختلف عن الأغنيات المنفردة الخاصة التي تحمل معايير أخرى غير أغنيات الألبوم"، وأضاف: "أعمل على دخول ألوان غنائية أخرى، وقد بدأت بالفعل بذلك، وسأقوم بالكشف عنها وطرحها في الأوقات التي تناسبها، وأتمنى أن تلاقي إستحسان الجمهور المتعطش دائما للتغير والتجديد ضمن النطاق الطربي الأصيل وضمن هويتي الغنائية التي أحبني بها الجمهور" .



|