ملتقى الفجيرة الإعلامي الرابع

 ملتقى الفجيرة الإعلامي الرابع

  

تستعد هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام لإطلاق الدورة الرابعة من " ملتقى الفجيرة الإعلامي " برعاية وحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة ، وذلك يوم الاثنين المقبل 15 إبريل الجاري بمشاركة نخبة من الإعلاميين العرب والمحليين والأجانب لمناقشة أحد الموضوعات الإعلامية الساخنة هذه الأيام وهو " الإعلام بين المصداقية والتضليل ".

ويقام الملتقى على مدار يومين ضمن خمس جلسات تتناول عدة محاورة وذلك في فندق الكونكورد بالفجيرة .

وأشار محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام إلى أهمية توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة في دعم مسيرة الحركة الثقافية والإعلامية في الإمارة، وإلى الرعاية الكريمة المتواصلة للملتقى وحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، وقال بمناسبة قرب انطلاق الملتقى " سنة بعد أخرى يترسخ حضور ملتقى الفجيرة الإعلامي في المشهد المحلي والعربي عبر تقديم ما هو جديد وعميق من الموضوعات، بمشاركة نخبة من أبرز المتخصصين والباحثين العرب والأجانب إضافة إلى أبرز إعلاميي الإمارات "

واضاف " إن للمتابعة الدؤوبة لسمو الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام الأثر الأكبر في اختيار الموضوعات، والتركيز على أن يوفر الملتقى فرصة للتواصل المباشر بين الكوادر الإعلامية في إمارة الفجيرة والطلبة وكبار الإعلاميين الضيوف، إضافة إلى الاطلاع من المتخصصين على رأيهم بأبرز القضايا الإعلامية المطروحة عربيا ودوليا "

وتابع الضنحاني بالقول " لقد ارتأينا في تنظيم المؤتمر أن يتناول موضوعا إشكاليا وينتظر الإجابات فيما يتعلق بمدى مصداقية النشر الإعلامي العربي والأجنبي وأثره على الجمهور، وبالتالي فإننا نأمل خلال اليومين مدار البحث والنقاش أن نصل إلى رؤية أوضح، وتحليل أعمق لهذا الموضوع مما ينعكس بالتالي على الجمهور المتلقي "

ويتضمن الملتقى خمس جلسات إضافة إلى الافتتاح الرسمي، حيث تناقش الجلسة الأولى " الإعلام العربي ومدى نجاحه في كسب ثقة الجمهور " بمشاركة سمو الأميرة ريم علي رئيسة المعهد الأردني للإعلام، و الأستاذة رندة حبيب مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وكالة الصحافة الفرنسية، والأستاذ محمد حمادي رئيس تحرير صحيفة الإتحاد الإماراتية، والأستاذ مهند الخطيب المذيع والإعلامي في فضائية سكاي نيوز عربية في أبوظبي، ود. عمار علي حسن الباحث والأكاديمي من مصر .

وتتناول الجلسة الثانية " الإعلام الغربي وتأثير مصداقيته على الإعلام العربي " بمشاركة معالي جريس سماوي وزير الثقافة الأردني الأسبق، والأستاذ روبرت هالوي مدير عام وكالة فرانس برس، والأستاذ محمد التونسي رئيس تحرير صحيفة الرؤية الإماراتية ، و نك والشي من الشبكة التلفزيونية المستقلة للأخبار في لندن ، ود. سعيد حامد باحث وأكاديمي من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا.

وسيشتمل اليوم الثاني 16 إبريل الجاري على ثلاث جلسات، تتناول الأولى موضوع " " تأثير الأحداث العربية المتشابكة على مصداقية إعلام الحكومات" ، بمشاركة معالي د. رياض نعسان الآغا وزير السياحة والثقافة الأسبق من سوريا، والأستاذ ظاعن شاهين رئيس تحرير صحيفة البيان الإماراتية ، والأستاذ عبد الوهاب بدر خان الإعلامي والكاتب من صحيفة الحياة اللندنية، و أسماء الحاج مذيعة من فضائية القدس في بيروت، وزاهي وهبي إعلامي وشاعر من لبنان، في حين ستتناول الجلسة التي تليها " مصداقية مواقع التواصل الإجتماعي الإعلامية " في عدد من الدول العربية، بمشاركة الاستاذ أمجد ناصر مدير تحرير صحيفة القدس العربي اللندنية، والأستاذ سعيد حمدان كاتب وإعلامي من الإمارات، و الأستاذة فاطمة بن محمود كاتبة وإعلامية من تونس، د. ياس بياتي الباحث والأكاديمي من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، ومعالي سعد بن طفلة وزير الإعلام الأسبق في الكويت ومؤسس موقع " الآن " الإخباري.

أما الجلسة الختامية فسوف تناقش موضوع " الجمهور الحائر أين يجد مطلبه - حوار وسائل الإعلام وتقاطعاتها " بمشاركة د. خالد الخاجة الأكاديمي والكاتب من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، ود. نجلاء العمري المدير الإقليمي ل بي بي سي في القاهرة ، والأستاذ فيصل الشبول مدير عام وكالة الأنباء الأردنية بترا ، ود. وليد فتح الله بركات مدير مركز التدريب والتوثيق والانتاج الإعلامي في القاهرة ، ود. مختار القماطي مدير وكالة الأنباء الألمانية في الشرق الأوسط، والأستاذ معن البياري الإعلامي والباحث من صحيفة البيان في دبي.

من جهة أخرى ستوقع هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام اتفاقية تعاون مع المعهد الأردني للإعلام على هامش الملتقى بحضور سمو الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وسمو الأميرة ريم علي رئيسة المعهد الأردني للإعلام، كما تشهد فعاليات الملتقى أيضا اجتماعات متخصصة للجنة المسابقة الدولية لنصوص المونودراما - النسخة العربية وأيضاً الاجتماعات الخاصة بهيئة تحرير منشورات الهيئة العالمية للمسرح.



|