فايز السعيد ضيف

 فايز السعيد ضيف "دبي إف إم" في أولى أمسيات العيد

  

دبي: 16 أكتوبر 2013 ــ في إطار دورتها البرامجية الخاصة بعيد الأضحى المبارك، استضافت إذاعة دبي إف أم، سفير الألحان الفنان الإماراتي فايز السعيد، في أولى سهرات العيد على الهواء مباشرة مع الإعلامي إبراهيم استادي، تحدث فيها عن ذكرياته حول العيد وبدايته الفنية، كذلك مشاريعه الفنية المقبلة وتعاونه مع مجموعة من الفنانين، وعلاقته بالنجوم الجدد، بالإضافة إلى توقفه عند تجربته الإنسانية وعلاقته بأسرته وغيرها من المواضيع..

وتوجه فايز السعيد بالتهنئة إلى جميع المستمعين والجمهور بمناسبة عيد الأضحى المبارك، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بإطلالته الأولى عبر إذاعة دبي إف إم، مستذكراً في الوقت نفسه ذكرياته مع الإذاعة القديمة والفواصل الموسيقية التي قدمها في ذلك الحين، كذلك ذكرياته الأولى عن العيد في مدينته الأولى خورفكان، قائلاً إن للعيد طابعاً مميزاً لا يمكن التخلي عنه من ناحية ارتباطه بمجموعة من القيم والعادات والواجبات الأسرية التي يحرص على أدائها، كذلك تذكر مجموعة الألعاب الشعبية التي كان يحرص على ممارستها مع أصدقاء الطفولة والتي لم تعد موجودة هذه الأيام.

وسأل إبراهيم استادي، الفنان الإماراتي عن جديده سواء على صعيد الألحان أو الأغاني الجديدة، فأشار إلى مجموعة الأغاني التي قدمها للفنانين وائل جسار في ألبومه الأخير وحسين الجسمي في أغنيته الأخيرة "ما نسينا"، كذلك الأوبريت الغنائي الخاص الذي قدمه لمصر، مشيراً إلى تعاون جديد مع الفنان كاظم الساهر من كلمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، كذلك أغاني جديدة مع الفنانين ميحد حمد وأحلام وأصالة من كلمات سمو الشيخ حمدان بن محمد أيضاً، بالإضافة إلى تعاون جديد مع الفنانين عبد الكريم عبد القادر وعمر عبد اللات وراشد الماجد، واعداً الجمهور بتقديم أغنيته الجديدة "حبيبي العاطفي" من كلماته وألحانه والتي وصفها بالفكرة الغريبة بعض الشيء.

وقال فايز السعيد في الحوار الذي بث على الهواء مباشرة مساء (أمس/ الثلاثاء)، إنه يمارس هواية كتابة الشعر الغنائي بين الحين والآخر، مؤكداً أنه كتب مطلع العديد من الأغاني الرائجة والتي قام الشعراء بإعادة صياغتها وإكمالها، مثل أغنية "وداعاً" للشاعر أنور المشيري، وأغنية "سويت لي مشاكل" وغيرها، معترفاً بنبرة لا تخلو من المزاح أنه يمتلك شخصيتين، الأولى هادئة رزينة والثانية مجنونة وصاحبة أفكار غير متوقعة على حد تعبيره.

وحول ردود الأفعال المتباينة حول أغنية "دق هيوه"، أكد الفنان الإماراتي أن هذه الأغنية نالت النجاح الجماهيري الكبير لتميز مستواها الفني والتقني العالي، لكنها للأسف فهمت بشكل خاطىء حين تم تصويرها بطريقة الفيديو كليب، مما اضطره إلى سحبه من القنوات التلفزيونية، معترفاً أن تصوير الأغنية بهذا الأسلوب قد أساء إليها، رغم أنها ما زالت تحقق نجاح على صعيد الإنتشار بين جمهور الشباب، كحال ألبومه الغنائي الأخير "صاروخ" الذي تعددت الآراء بين الجمهور حول أغنياته المتنوعة ما بين الأغاني الإماراتية والسعودية والعراقية والمصرية، مؤكداً أنه لا يستعجل في طرح أعماله الغنائية والفنية كونه يحرص على تقديم أسلوبه الخاص الذي تميز به سواء في الأغنية الشعبية أو الأغنية الحديثة.

ووصف فايز السعيد تجربة التمثيل في مسلسل "يا مالكاً قلبي" بالتجربة الجيدة التي من الممكن أن يكررها في المستقبل، قائلاً إن ما دفعه للمشاركة هو إصرار الفنان والمنتج الإماراتي أحمد الجسمي على تقديمه في هذا المسلسل بعد اعتذاره الأول عن المشاركة في مسلسل "هديل الليل" والذي عرض على شاشة قناة سما دبي، وذلك لخوفه من خوض غمار التمثيل الذي يعتبر مجالاً صعباً للغاية، الأمر الذي دفعه إلى المواظبة على العمل أثناء التصوير والحضور إلى موقع التصوير منذ الصباح الباكر، مؤكداً أن تواجد الفنانة شذى حسون والمخرج عارف الطويل قد ساعده كثيراً على تقديم دوره في هذه التجربة الدرامية.

تتمة ..فايز السعيد ضيف "دبي إف إم" في أولى أمسيات العيد



|