بدر العلماء نائب الرئيس الأول لمبادلة لصناعة الطيران والرئيس التنفيذي لشركة

 بدر العلماء نائب الرئيس الأول لمبادلة لصناعة الطيران والرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع"..

  

خطط طموحة ومصانع جديدة قادمة ومشاركة فاعلة للمرأة الإماراتية

دبي: 18 نوفمبر 2013 ــ استضاف برنامج "الإمارات الليلة" الذي تقدمه الإعلامية الإماراتية خديجة المرزوقي على إذاعة "دبي إف إم"، كل من بدر العلماء نائب الرئيس الأول لمبادلة لصناعة الطيران والرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع"، ومريم الجابري مشرفة فريق في خط تجميع رفائف الأسطح الجانبية لطائرات "إيرباص 380"، وذلك للحديث عن الشركة الإماراتية الرائدة في مجال تصنيع المواد المركبة لهياكل الطائرات، والخطط الطموحة للشركة، كذلك نسب التوطين ومشاركة المرأة الإماراتية في هذا المجال، بالإضافة إلى العديد من المواضيع التي تم مناقشتها والإجابة على أسئلة المستمعين على الهواء مباشرة.

في بداية الحلقة، تحدث بدر العلماء عن "ستراتا للتصنيع"، كشركة متخصصة في تصنيع المواد المركبة لهياكل الطائرات، والتي تأسست في العام 2010 بمدينة العين الإماراتية، حيث تمتلك شركة مبادلة للتنمية الواقع مقرها في إمارة أبوظبي شركة "ستراتا" بالكامل، وتُعد جزءًا من وحدة مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية، في الوقت الذي تعد وحدة الأعمال المسؤولة عن ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً متكاملاً لصناعة الطيران، فيما تحرص شركة "ستراتا للتصنيع" وفي إطار عملها بالتماشي مع رؤية أبوظبي 2030 لتحقيق اقتصاد وطني متنوع ومستدام معززاً بأحدث التقنيات ومدعماً بالمعرفة لخدمة المواطن، وذلك عبر الالتزام بتحقيق نسبة توطين تصل إلى 50% بحلول عام 2015.

مؤكداً أن الشركة الإماراتية الناجحة تعمل بالتنسيق المباشر مع شركائها وعملائها لتكون قادرة على تلبية متطلباتهم عبر تقديم حلول مبتكرة ذات كفاءة عالية، تجمع ما بين أحدث التقنيات وأفضل الممارسات العالمية في إدارة التصنيع، لتوفر بذلك سلسلة توريد هامة لصناعة الطيران العالمية ولشركائها، حيث وأبرمت الشركة الإماراتية عقود شراكة مع بعض الشركات الرائدة في مجال تصنيع المعدات الأصلية للطائرات على مستوى العالم من بينها: "بوينغ" الأميركية، و"إيرباص" والأوروبية، و"ألينيا" الإيطالية، فضلاً عن أنها المورد الأساسي لشركتي "اف ايه سي سي" FACC AG النمساوية، وsabca "سابكا" البلجيكية لصناعة الطيران.

ـ أهداف استراتيجيةـ

وحول رؤية الشركة وصناعتها قال العلماء، إنها تتمثل في أن تصبح الشركة القيادية في صناعة المواد المركبة لهياكل الطائرات، والشريك المفضل للعملاء، وقيادة التغيير في صناعة الطائرات العالمية من أبوظبي، كذلك تحقيق عائدات مستدامة للمساهمين في الشركة، في الوقت الذي تتمحور رسالتها في السعي لتحقيق الريادة التقنية، والتعاون المثمر بتوظيف أفضل الكفاءات واتباع أرقى الأساليب وتعزيز ثقافة الجودة والأمن الصناعي، لتقديم الحلول الإبداعية المتكاملة التي تحقق قيمة مضافة للعملاء.

أما فيما يتعلق بالمنافسة مع الشركات الأخرى فأكد الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع"، أن التكلفة تأتي من خلال الأيدي العاملة، لكن هدف الشركة الإماراتية هي التطور من الناحية الصناعية والدخول في مجال التصميم والهندسة التصنيعية لتشكيل شراكة استراتيجية مع شركتي "ايرباص" و"بوينيغ" لتقديم المنتجات بجودة عالية وأسعار منافسة في الوقت المناسب، قائلاً إن هناك منافسة مع شركات من الصين وماليزيا والهند لكن هذه الشركات تركز في صناعاتها على القطع المصنعة من مواد الحديد، في الوقت الذي تركز "ستراتا للتصنيع" على المواد المركبة من "كربون فايبر" الأخف وزناً والأصعب في الصناعة، قائلاً إنه تم توقيع عقود بقيمة 7 مليارات درهم إماراتي مع كبرى الشركات العالمية ولمدة تتراوح بين 10 و 15 عاماً، في الوقت الذي سيتم الكشف عن صفقات تجارية جديدة خلال معرض دبي للطيران 2013، بالإضافة إلى الإعلان عن مصانع جديدة في الفترة المقبلة.

تتمة .. بدر العلماء نائب الرئيس الأول لمبادلة لصناعة الطيران والرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع"



|