فرح سالم وإبراهيم محمد في برنامجهما الجديد

 فرح سالم وإبراهيم محمد في برنامجهما الجديد "خارج الملعب" على إذاعة دبي

  

حلاوة التجارب الأولى وصوت الجمهور والرياضي بكل حيادية وموضوعية

دبي: 8 مارس 2014 ــ التفرد والرغبة في تقديم الأفضل للجمهور، العنوان الأبرز للبرنامج الجديد "خارج الملعب" مع فرح سالم وإبراهيم محمد، والذي يبث مساء كل أحد عبر "إذاعة دبي" على الموجة "93 FM"، في تجربة يتوقع لها النجاح في ظل ردود أفعال الجمهور على الحلقات الأولى التي نالت نسب استماع عالية، دعمتها الإتصالات الهاتفية المباشرة ومواقع التواصل الاجتماعي التي تابع روادها ما يقدم عبر أثير الإذاعة التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، في تجربة أقل ما توصف بأنها استثنائية من ناحية أسلوب الطرح والمناقشة، كذلك اختيار المواضيع الرياضية المتنوعة ومناقشتها بكل حيادية وموضوعية.

لهذا السبب تبدو خديجة المرزوقي مديرة إذاعة دبي، سعيدة برهانها الإعلامي الجديد من خلال تقديم إعلامي إماراتي شاب إلى جانب إعلامية إماراتية صاحبة خبرة في مجال الإعداد والتحرير الرياضي، في إطار خطة الإذاعة لاستقطاب نخبة الإعلامين والعاملين في حقل الإعلام الإذاعي، والمواهب والكوادر الوطنية الشابة التي ستساهم بفاعلية في إغناء ما يقدم عبر أثير دبي كإذاعة عربية، خليجية، إماراتية، تعود بثوب وحلة جديدة تواكب النهضة الإنسانية والعمرانية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

ـ حلاوة التجارب الأولى ـ

لا تخفي "فرح" سعادتها بهذه التجربة التي تصفها بالأولى لها في مجال تقديم برنامج رياضي، بمشاركة إبراهيم الذي شعر بالخوف للعمل معها في بداية الأمر، لكنها استطاعت تجاوز هذه اللحظات لتعبر إلى فضاء التواصل مع الجمهور، مستفيدة من خبرتها الطويلة وعملها كمعدة برنامج تلفزيوني في قناة "الدوري والكأس"، ورئيسة تحرير نشرة الأخبار الرياضية، رغم أن دراستها الأكاديمية وتخصصها كانت في مجال التسويق، كذلك الحال بالنسبة لإبراهيم الذي نال الماجستير في مجال القانون لكنه اتجه للإعلام منطلقاً من قناة رأس الخيمة، لينتقل بعدها إلى مؤسسة دبي للإعلام حيث عمل لفترة في "إذاعة دبي إف إم" مقدماً مجموعة من البرامج التراثية والفنية المنوعة" إلى جانب تعاونه مع قناة دبي الرياضية.

يدرك "إبراهيم" مدى المنافسة بين البرامج الرياضية، لكنه واثق من نجاح "خارج الملعب" وفوزه بشريحة أوسع من الجمهور، نظراً لما يتمتع به من تنوع في طرح مختلف القضايا الرياضية التي تهم الشارع الرياضي ولا يقتصر فقط على كرة القدم، وإنما يتعداها ليشمل جميع الأنشطة والفعاليات الأخرى والتي لا تقل أهمية ومتابعة، وهذا ما يتفق أيضاً مع توجه "فرح" في إعداد فقرات البرنامج الأسبوعية والتي تحرص فيها على التنوع في اختيار الضيوف وتقديم مجمل الأنشطة والفعاليات الرياضية التي تزخر بها دبي التي تعتبر "مدينة عالمية" بإمتياز .

ـ آراء متعددة ـ

لكن ما هي الانتقادات التي تعرض لها البرنامج الجديد حتى الآن...، حيث أوضحت لنا "فرح" أن الجمهور استغرب في البداية وجود فتاة في مجال تقديم برنامج رياضي إذاعي، قائلة" لا أنكر أنني شعرت بالخوف خاصة وأن الجمهور لم يكن يعلم بعد مدى محبتي للرياضة وخاصة لكرة القدم، وانني امتلك المعرفة والخبرة الضرورية لمشاركة في تقديم برنامج ناجح مع "إبراهيم" الذي كان متعاوناً معي ومتحمساً لفكرة البرنامج وطريقة تقديم الفقرات والأفكار التي نناقشها طوال الأسبوع ونختار منها ما هو مميز ونشعر أنه قد يجذب الجمهور إلى التفاعل والمشاركة، في حين أكد "إبراهيم" على أهمية الاستفادة من الآراء اوالملاحظات التي ترد إلى البرنامج، لأن الهدف الأساسي هو أن يصبح "خارج الملعب" صوت الجماهير كما هو صوت الرياضي لتقريب وجهات النظر حيال موضوع معين يتم طرحه خلال حلقات البرنامج الجديد، خاصة وأنه تم التطرق إلى عدد من القضايا الرياضية التي تهم الساحة الإماراتية والخليجية والعربية، وتوقفت حلقات البرنامج عند الدوريات والبطولات العالمية..

يذكر أخيراً أن برنامج "خارج الملعب" مع فرح سالم وإبراهيم محمد، يبث مساء كل أحد عبر أثير "إذاعة دبي"، بالإضافة إلى البث الفضائي عبر "الستالايت"، إبتداء من الساعة: 20:00 بتوقيت الإمارات، الساعة: 16:00 بتوقيت غرينتش وعلى مدى ساعتين..



|