شبكة قنوات دبي تطلق مبادرة وموقع

 شبكة قنوات دبي تطلق مبادرة وموقع "لسان الضاد يجمعنا" ووسم (#الضاد_يجمعنا)

  

على مدار العام وفي إطار الدعم الدائم للغة العربية:
• أحمد سعيد المنصوري: دعوة لتغيير الصورة النمطية وتشجيع الشباب على استخدام لغتهم الأم عبر شبكة الإنترنت
• هبة السمت: اللغة العربية مسؤولية جماعية والتهاون في استخدامها إيذان بتلاشي هويتنا

دبي: 17 ديسمبر 2015 ـ في إطار الدعم المستمر للغة العربية وبالتزامن مع اليوم الدولي للغة العربية الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 18 ديسمبر من كل عام، أعلنت شبكة قنوات دبي عن إطلاق مبادرة "لسان الضاد يجمعنا" عبر الموقع الإلكتروني الشامل والمخصص والذي يعنى باللغة العربية عبر الرابط الإلكتروني (www.dcn.ae/arabi) مشتملاً على عدّة أقسام تُعنى بفروع مختلفة للغة الضاد.

كما أعلنت إدارة الإعلام الرقمي في الشبكة عن إطلاق وسم (#الضاد_يجمعنا) على كافة منصات التواصل الاجتماعي، حيث نال مشاهدات واسعة ومتابعات كبيرة وصلت إلى ما يزيد عن (104.200.000) مليون مشاهدة ممهورة بوسم (#بالعربي) دعماً للمبادرة التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في سبيل النهوض باللغة العربية وتعزيز مكانتها الإنسانية والحضارية.

ـ لغة عالمية ـ

وأعرب أحمد سعيد المنصوري المدير العام للقنوات في مؤسسة دبي للإعلام، عن سعادته بإطلاق الموقع الجديد الذي يهدف بصورة رئيسية إلى دعم اللغة العربية وتعريف مكانتها الحقيقية كلغة كبرى بين لغات العالم، في الوقت الذي يستهدف الموقع الفئات العمرية المختلفة، ويتميز ببساطة الطرح وسهولة التعاطي والتداول، وكسب المعلومة بشكل مبسط وواضح يتميز بالمتعة والسهولة، مما يجعل منه منبعاً من منابع اللغة العميقة وزهرة في بستانها الخصب، داعياً الجمهور إلى زيارة الموقع الجديد والاطلاع على أقسامه والمشاركة الفاعلة في مجموعة الأنشطة والفاعليات الثقافية والإبداعية الخاصة على الموقع.
مذكراً بأهمية تعريف الجمهور بمحتوى ومضمون "جائزة محمد بن راشد للغة العربية" التي تُعدُ أرفع تقدير لجهود العاملين أفراداً ومؤسسات في ميدان اللغة العربية، وبرعاية "شبكة قنوات دبي" الإعلامية لمبادرة (#بالعربي) التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وتبنتها بالتعاون مع وزارة الخارجية الإماراتية، تأكيداً على أهمية هذا التعاون والتواصل الدائم بين مختلف المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية، وتنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وبدعم كامل من سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الشؤون الخارجية والعديد من الشخصيات الرسمية رفيعة المستوى على المستوى المحلي والاتحادي، والتي اعتمدت ونفذت الأفكار التي قدمها الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة وطلاب الجامعات بمناسبة اليوم الدولي للغة العربية الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 18 ديسمبر من كل عام.
قائلاً إن "شبكة قنوات دبي" بكافة قنواتها التلفزيونية والإذاعية والرقمية، ستقوم بمواكبة فعاليات هذه المبادرة، من خلال مجموعة التغطيات البرامج المصاحبة بالإضافة إلى الزيارات التي سيقوم بها مدراء القنوات والإدارات المتعددة في شبكة قنوات دبي للمنصات التعريفية، والمشاركة في الفعاليات والمنتديات الحوارية التي تم اطلاقها ضمن مبادرة (#بالعربي) في مختلف مراكز التسوق بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية، كذلك لقاء الجمهور للمساهمة في التعريف بهذه المبادرة بشكل مبتكر، مما يساهم في تعزيز صورة اللغة العربية والترويج لها باعتبارها لغة عالمية بامتياز، كذلك تغيير الصورة النمطية عن اللغة العربية وإثبات أنها لغة عالمية وحيوية وتشجيع الشباب العرب على استخدام لغتهم الأم عبر شبكة الإنترنت.

ـ إضاءة جديدة ـ

وقالت هبة السمت مديرة إدارة الإعلام الرقمي للتلفزيون والإذاعة في مؤسسة دبي للإعلام، إنه في الوقت الذي غفل فيه الناطقون بلغة الضاد وانصرفوا إلى لغاتٍ أخرى، بحكم استخدامها بصورة رئيسة في حلول العصر المتمثلة في الشبكة العنكبوتية والتقنيات الحديثة، رأت شبكة قنوات دبي أن تقدم للمتلقي في دولة الإمارات المتحدة بصورة خاصة والدول العربية بصفة عامة، إضاءة متمثلة في مبادرة (لساد الضاد يجمعنا) كلفتة توعوية خاطفة عن أهمية لغتنا العربية بثرائها الذي تفوقت به على جميع لغات العالم، وعلى اعتبار أن ‏اللغة العربية مسؤولية كل ناطق بها والتهاون في تعميمها واستخدامها هو إيذان بانقراضها وتلاشي هويتنا معها.


تتمة .. شبكة قنوات دبي تطلق مبادرة وموقع "لسان الضاد يجمعنا" ووسم )#الضاد_يجمعنا(



|