"فيت أوف ذا فيوريوس" يتصدر إيرادات السينما في أمريكا

  

احتل فيلم الحركة الجديد (فيت أوف ذا فيوريوس) صدارة إيرادات السينما في أمريكا الشمالية مسجلا 100.2 مليون دولار، وهو من بطولة فين ديزيل ودوين جونسون وتيريس جيبسون ومن إخراج‭ ‬إف.جاري جراي.

وتراجع فيلم الرسوم المتحركة (ذا بوس بيبي) من المركز الأول إلى المركز الثاني محققا إيرادات بلغت 15.6 مليون دولار، للمخرج توم مكجراس ولعب دور البطولة بالأداء الصوتي أليك بولدوين وستيف بوسيمي وجيمي كيميل.

كما تراجع فيلم (بيوتي أند ذا بيست) الذي تنتجه شركة والت ديزني من المركز الثاني إلى المركز الثالث محققا إيرادات بلغت 13.7 مليون دولار، وهو الأحدث الذي يعرض على شاشة السينما في إطار استراتيجية ديزني لتحويل أفلام الرسوم المتحركة الكلاسيكية إلى النسخة السينمائية، وأخرجه بيل كوندون ولعب دور البطولة إيما واتسون ودان ستيفينس ولوك إيفانز.

وتراجع فيلم الرسوم المتحركة (السنافر:القرية المفقودة ) من المركز الثالث إلى المركز الرابع محققا 6.5 مليون دولار، حيث أدى الأصوات فيه ديمي لوفاتو وماندي باتنكين وجو مانجانيلو ومن إخراج كيلي سبيري.

وجاء في المركز الخامس الفيلم الكوميدي (جوينج إن ستايل) من إخراج زاك براف وبطولة آن مارجريت وآلان أركين ومايكل كين، متراجعا عن المركز الرابع الذي احتله الأسبوع الماضي ومحققا إيرادات بلغت 6.4 مليون دولار.



|