عماد حمدي.. فتى الشاشة وفارس السينما المصرية

 عماد حمدي.. فتى الشاشة وفارس السينما المصرية

  

فارس وفنان استطاع أن يمتلك ناصية التعبير الرومانسي طوال أربعين عاماً، دخل قلوب الناس وظل الفتى الأول على الشاشة طيلة فترة الأربعينيات والخمسينيات.

ولد في مدينة سوهاج في 24 نوفمبر 1909 وتوفي في 28 يناير 1984، حيث كان والده يعمل هناك موظفاً. قام ببطولة العديد من الأفلام الهامة في السينما المصرية منها خان الخليلي، ميرامار، وثرثرة فوق النيل لنجيب محفوظ، ولقب بفتى الشاشة الأول.

تزوج من الفنانة فتحية شريف، ثم من الفنانة شادية ثم الفنانة نادية الجندي، وأنتج بعض أفلامها، وكان آخر فيلم مثله هو سواق الأتوبيس عام 1983.

توفي عماد حمدي في يوم السبت 28 يناير عام 1984، وحيداً في منزله عن عمرٍ ناهز الـ74 عام على إثر أزمة قلبية حادة جداً، بعد رحلة طويلة للغاية مع العمى التام والاكتئاب المزمن كما تروي الصحافة المصرية.

وقبل وفاته صرح في لقاء صحفي عن من كان يتوقع له أن يُنصّب بعده بلقب فتى الشاشة، وجاءت الأسماء التالية بترتيبها:

1. محمود ياسين

2. حسين فهمي

3. نور الشريف

4. سمير صبري

5. محمود عبدالعزيز



|