قصر الشوق

 قصر الشوق

  

مسلسل قصر الشوق هو الجزء الثاني من ثلاثية نجيب محفوظ التي كانت سببا في حصوله على جائزة نوبل في الأدب عام 1988م، نشرت عام 1957م.

تجري أحداثها أثناء فترة الحرب العالمية الأولى، وتحكي قصة التاجر أحمد عبد الجواد وزوجته أمينة وولديه (فهمي وكمال) وابنتيه (خديجة وعائشة)، بالإضافة إلى (ياسين) الابن الأكبر لأحمد عبد الجواد، ولكن من زوجة سابقة، والذي يعمل سكرتيراً في إحدى المدارس.

تدور أحداث القصة عن تعرض حياة أسرة السيد أحمد عبد الجواد في منطقة الحسين بعد وفاة نجله فهمي في أحداث ثورة 1919، وينمو الابن الأصغر كمال ويرفض أن يدخل كلية الحقوق مفضلا المعلمين لشغفه بالآداب والعلوم والفلسفة وحبه وأصدقاءه، وكذلك يتعرض لحياة نجلتي السيد أحمد وأزواجهم وعلاقتهم ببعض وزواج ياسين وانتقاله إلى بيته الذي ورثه من أمه في قصر الشوق، وتنتهي أحداث القصة بوفاة سعد زغلول.

منطقة قصر الشوق أطلق عليها الاسم لكونها كانت قديما عبارة عن قصر، وهذه الشوارع كانت دهاليز بداخل القصر، والقصر تملكة ملكة تدعى شوق، فسميت المنطقة باسمها بناء على هذه الحقيقة.



|