"رؤيتي" و "ومضات من فكر" إلى اللغة الكردية

  

الاثنين، 11 سبتمبر 2017

أقامت القنصلية العامة لدولة الإمارات في أربيل مراسم خاصة لإطلاق ترجمة كتابي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رؤيتي» و«ومضات من فكر»، إلى اللغة الكردية (السوراني والكورمانجي)، انطلاقاً من «عام القراءة»، وفي «عام الخير»، وبهدف نقل تجربة سموه التي استعرضها في كتابيه القيمين إلى العالم، إذ اختارت المبادرة مخاطبة نحو 50 مليوناً من الأكراد المنتشرين في العالم بلغتهم الأم

. وحضر جمع من المثقفين إطلاق المبادرة، التي تحمل الكثير من المعاني، إذ تُظهر التوجه العالمي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرؤية المستقبلية الشارحة للكثير من الدروس القيادية والإدارية والتربوية

. وتعد رؤية سموه للتجربة التنموية موضع إعجاب وثناء نخبة المثقفين الأكراد، الذين اطلعوا على الكتابين، إذ تقوم على تحقيق التميز، والانتقال بالإمارات من مركز اقتصادي تنموي إقليمي إلى القيام بدور حيوي كمركز اقتصادي عالمي، مع التركيز على قطاعات الخدمات المتميزة، والسياحة، واقتصاد الفكر والمعرفة، والإدارة الحكومية، والطاقة البشرية المبدعة، التي صاغها في كتابيه بالاعتماد على المعايشة اليومية للتنمية ذات المواصفات الدولية العالمية، والتجربة الذاتية

. ويتحدث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في كتابيه عن التميز، الذي كان هدف الإماراتيين منذ التأسيس، ما مكّنهم من تحقيق نهضة الدولة، وتعزيز مكانتها على المستويين الإقليمي والعالمي



|