مرور دبي تأمن مدارس الإمارة بدوريات مرورية ورقباء سير

 مرور دبي تأمن مدارس الإمارة بدوريات مرورية ورقباء سير

  

الاثنين، 11 سبتمبر 2017

قال العميد سيف مهيّر المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، إن الإدارة تولي جل اهتمامها بسلامة مستخدمي الطريق عامة، وسلامة الطلاب والطالبات بصفة خاصة، مؤكداً حرص شرطة دبي على رفع مستوى الوعي والثقافة المرورية بين أبنائه الطلاب والطالبات، لخلق جيل واع ملم بقواعد السير والمرور من أجل سلامتهم وسلامة الآخرين.

جاء ذلك خلال جولته التفقدية على عدد من المدارس في الإمارة للتأكد من الوضع المروري وخطة العمل الموضوعة للعام الدراسي الجديد، والمتعلقة بتنظيم حركة السير أمام المدارس والمحافظة على سلامة الطلبة وسلامة مستخدمي الطريق، وقد باشر بنفسه على تنظيم حركة السير والمرور، وأمر المشرفين على تنظيم الحركة باتخاذ الإجراءات المرورية المناسبة بحق المخالفين.

وأوضح العميد سيف المزروعي أن الإدارة العامة للمرور استعدت للعام الدراسي الجديد بعدد من الإجراءات التي تضمن سلامة الطلبة ومستخدمي الطريق، منها تأمين الحركة عند المدارس، حيث توزيع أكثر من (40) ضابطاً و(20) رقيب سير بالإضافة إلى (20) دورية مرورية عند التقاطعات والشوارع المحيطة بجميع المدارس لتنظيم حركة السير والمرور ومنع الاختناقات المرورية خلال الفترة الصباحية وبعد الظهيرة.

وكذلك إعداد برامج عدة لتوعية سائقي الحافلات المدرسية حول الإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها أثناء نقل الطلاب من وإلى المدرسة، والالتزام بالسرعات القانونية المحددة، وعدم ارتكاب المخالفات المرورية، بالإضافة إلى إعادة تأهيل وتدريب حراس الأمن الخاص في المدارس على مهام شرطي المرور، لتنظيم حركة سير ومرور المركبات أمام بوابات المدارس، وتأمين دخول الطلبة وخروجهم، وكذلك تدريب طلبة الكشافة على تنظيم حركة السير والمرور عند المدارس للاستعانة بهم في أوقات الذروة. مشيراً إلى أنه سبق وأن تم تدريب وتأهيل عدد من حراس الأمن في عدد من المدارس للقيام بمهام الشرطي عند الحاجة.

وأوضح مدير الإدارة العامة للمرور أن هذه الجولة للمدارس تأتي ضمن برنامج مراقبة سير العمل حول المدارس والاطلاع عن كثب للإجراءات المرورية التي يتم اتخاذها، من تنظيم لحركة السير، والتنسيق والتواصل مع المسؤولين بالمدارس، بالإضافة إلى توعية الجمهور والطلبة وأولياء الأمور، عن طريق توزيع الكتيبات والبروشورات، مضيفاً أن الفريق التوعوي بالإدارة العامة للمرور في شرطة دبي سيقوم خلال فترة الدراسة بإعداد برامج تدريبية ومسابقات للطلبة على مدار العام، وتوزيع كتيبات للتوعية المرورية تناسب المراحل العمرية المختلفة، بالإضافة إلى تدريب النشء على المبادئ الأساسية حول السلامة المرورية على الطرقات عن طريق القرى المرورية المصغرة التي نظمتها الإدارة العامة للمرور بالتعاون مع الشركاء في عدد من المدارس بالإمارة.

وشدد العميد سيف المزروعي على ضرورة التزام أولياء الأمور بالضوابط والشروط التي يجب الحرص عليها كمرافقة الأبناء عند صعودهم أو نزولهم من الحافلات المدرسية، وعدم تركهم يعبرون الطرق بمفردهم، ووضع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن (12) عاماً في المقاعد الخلفية، والتوقف قبل المنطقة المخصصة لعبور المشاة عند المدارس، لإتاحة الفرصة للطلبة وذويهم برؤيتها، لأنها تعد مسافة آمنة لعبورهم، وعدم إنزال الأطفال في وسط الطريق، أو في الاتجاه المعاكس، وذلك تجنبا لتعرضهم ، لا قدر الله، إلى حوادث، وكذلك غرس السلوك والمفاهيم بآداب الصعود والنزول من الحافلة، والابتعاد عن الحافلات لمسافة لا تقل عن عشر خطوات، والوقوف في مجموعات منظمة أثناء صعود الحافلة، إضافة إلى الالتزام بالهدوء وعدم إحداث فوضى أو ضجيج وعدم تشتيت تركيز السائق مما يؤثر على تركيزه اثناء قيامه بعمله.



|