جمارك دبي تفتتح معرض واحة السجاد والفنون 2018

 جمارك دبي تفتتح معرض واحة السجاد والفنون 2018

  

- جمارك دبي تفتتح معرض واحة السجاد والفنون 2018 بمشاركة عارضين جدد من الإمارات والدول الاسيوية

- سلطان بن سليم: واحة السجاد منصة سنوية لتجار القطاع تعزز نمو دبي الاقتصادي والتجاري

- أحمد محبوب مصبح: المعرض يتوج جهود الدائرة لدعم النجاح المتصاعد لمهرجان دبي للتسوق

دبي، 26 ديسمبر 2017: افتتح أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي الدورة الثالثة والعشرون لمعرض واحة السجاد والفنون 2018 الذي تنظمه الدائرة تحت شعار" نسيج من الإبداع" للفترة من 26 ديسمبر 2017 وحتى 15 يناير 2018 في قاعتي الشيخ سعيد (2، 3) بمركز دبي التجاري العالمي ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2018، وحضر افتتاح المعرض عدد من المدراء والمسؤولين في جمارك دبي ومهرجان دبي للتسوق ونخبة من مدراء الشركات والتجار في الامارة، حيث زادت مساحة المعرض في هذه السنة بنسبة 20%مقارنة بالدورة السابقة، لتصل المساحة الإجمالية إلى 8000 متر مربع مقابل أكثر من 6000 متر مربع في العام الماضي، وارتفع عدد القطع المعروضة في الدورة الحالية إلى 200 ألف قطعة مقابل نحو 180 ألف قطعة في العام الماضي..

وقام مدير جمارك دبي بقص شريط الافتتاح ليعلن انطلاق المعرض ثم تجول برفقة الحضور من المدراء والمسؤولين على أقسام المعرض واطلع على أهم المعروضات فيه، معرباً عن تقديره لجهود المشرفين على التنظيم والمشاركين في المعرض من التجار والشركات وحرصهم على ان يحقق المعرض نجاحا استثنائيا يضاف الى النجاح الذي حققه منذ انطلاقه.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "انطلاقا من دورنا الريادي في تعزيز نمو القطاع التجاري بدولة الامارات العربية المتحدة عموماً وفي إمارة دبي على وجه الخصوص ودعما للنجاح المتصاعد الذي يحققه مهرجان دبي للتسوق في دوراته المتعاقبة، تحرص مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ودائرة جمارك دبي على تحقيق أعلى مستويات النجاح لمعرض واحة السجاد والفنون الذي تنظمه الدائرة سنوياً صمن فعاليات المهرجان، وتأتي الدورة الثالثة والعشرون لمعرض واحة السجاد والفنون 2018 لتظهر مدى التطور الذي حققه المعرض منذ انطلاقه في العام 1996 ليصبح منصة سنوية رئيسية لتجارة السجاد والفنون توفر للتجار في هذا القطاع فرصة ذهبية لعرض وتسويق منتجاتهم دعما لازدهار حركة التجارة بالسجاد والفنون، حيث أصبحت دبي من أهم المراكز الإقليمية والدولية التي تحتضن هذه التجارة على المستوى العالمي، وذلك تنفيذا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بالعمل على التقدم إلى المركز رقم 1 وتحقيق الريادة العالمية في كافة المجالات من خلال استشراف المستقبل والتقدم لتطبيق المبادرات الرائدة عالميا وفي مقدمتها مبادرة دبي X10 ومئوية الامارات 2071".

وقال أحمد محبوب مصبح: "يتوج معرض واحة السجاد والفنون مساهمتنا في جمارك دبي بالنجاح المتصاعد لمهرجان دبي للتسوق حيث نحرص على أن نقدم للقطاع التجاري في الإمارة أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية لندعم قدرته على تحقيق الازدهار والنمو من خلال سرعة وجودة تخليص البضائع وإنجار المعاملات الجمركية بما يضمن للتجار والشركات تخفيض كلفة عملياتهم التجارية وزيادة عائدهم المالي من هذه العمليات لجذب المزيد من التجارة إلى دبي التي أصبحت مقصدا رئيسيا للتجارة الإقليمية والدولية من كافة انحاء العالم، وقد أقامت جمارك دبي العديد من القنوات للتواصل مع التجار والشركات من مختلف دول العالم عبر مبادرة "ارتباط" التي خصصتها الدائرة لتعزيز العلاقات مع الهيئات الدبلوماسية ومجالس العمل الأجنبية، كما اقامت جمارك دبي المجلس الاستشاري لمتابعة التعاون والتنسيق مع كافة القطاعات التجارية وقطاعات الاعمال في دبي، وتسهم هذه القنوات بفعالية في تطوير قدرتنا على خدمة قطاعات التجارة بالإمارة ومن ضمنها قطاع تجارة السجاد والفنون ".

من جانبه قال عبد الرحمن عيسى رئيس اللجنة المنظمة لمعرض واحة السجاد والفنون 2018: " يتميز المعرض في دورته للعام الحالي التي تقام تحت شعار " نسيج من الإبداع" بتوسع المشاركة لتشمل عارضين جدد من دول عديدة أبرزها الصين وتركمانستان وأوزبكستان والمغرب بالإضافة إلى المشاركين من الدول التي اعتادت المشاركة بالمعرض وأهمها الهند وباكستان وأفغانستان وأذربيجان وكشمير، كما تتميز الدورة الحالية لواحة السجاد والفنون بمشاركة مصانع السجاد في دولة الامارات العربية المتحدة ولأول مرة يخصص جناح ضمن أجنحة المعرض لدعم صناعة السجاد المحلية والخليجية والعربية، وقد زادت مساحة المعرض بنسبة 20%، لتصل المساحة الإجمالية إلى 8000 متر مربع وارتفع عدد القطع المعروضة في الدورة الحالية إلى 200 ألف قطعة، تتوزع على نحو 90 جناحاً تعرض مختلف أنواع السجاد والفنون وتضم تشكيلة واسعة من السجاد الفاخر المصنوع بمادتي الصوف والحرير، حيث نسبة السجاد اليدوي المصنوع من الحرير إلى ما يقارب 80% من نسبة القطع المشاركة في المعرض الذي يعد من أفضل المعارض العالمية في عرض قطع المتميزة المصنوعة من الحرير".

وأضاف: " لقد ساهمت واحة السجاد والفنون على مدار دوراتها السابقة باستقطاب عشرات الآلاف من الزوار سنوياً والمهتمين باقتناء قطع السجاد الفريدة التي ترتقي إلى درجة عالية من الفن والذوق الأصيل، حيث أصبحت الواحة رمزاً ومعلماً من معالم مهرجان دبي للتسوق، إذ تحظى بإقبال متزايد كل عام من قبل زوار المهرجان وضيوف الدولة، وقد بلغت مبيعات واحة السجاد والفنون في دورتها الماضية نحو 62 مليون درهم، فيما بلغ عدد زوارها نحو 10 آلاف زائر، حيث تعدّ الواحة معرضاً ثقافياً يقدم إبداعات صناعات السجاد، فضلاً عن أهميتها كسوق سنوي لبيع السجاد وتصديره إلى بقية أنحاء العالم، ويحمل المعرض هذا العام فكر وإبداع الدول المشاركة في عرض مقتنيات تراثية تم صنعها خصيصاً لمعرض واحة السجاد والفنون، لما تتميز به الإمارة من مركز حيوي للدول المنتجة للسجاد اليدوي سواء لاستهلاك المحلي أو لإعادة التصدير، والترويج له من خلال المعارض والفعاليات لاسيما معرض واحة السجاد والفنون".



|