أخبار

سلافة معمار وزوجها السابق سيف الدين سبيعي في رحلة عبر الزمان

سلافة معمار وزوجها السابق سيف الدين سبيعي في رحلة عبر الزمان



‏08 ‏أكتوبر, ‏2018

خاضت الفنانة السورية الحسناء سلافة معمار تجربة المرور عبر الزمان مع زوجها السابق المخرج السوري سيف الدين سبيعي، في ثاني حلقات برنامج حكايتي مع الزمان في موسمه الثاني، ليقدما معاً حلقة مميزة مليئة بالعواطف والحكمة والتصريحات التي يتم الكشف عنها لأول مرة، في حوار مميز أجرته الإعلامية ريما كركي.

وفي بداية اللقاء، أوْضح الضيفان سبب الامتناع عن الظهور سوياً في المقابلات التلفزيونية طيلة السنوات الماضية، مؤكدين أن السبب يعود لعدم رغبتهما في نقل حياتهما الخاصة إلى العلن، لكنّ فكرة برنامج "حكايتي مع الزمان" حمّستهما على القيام بذلك لإثبات مبدأ أنّهما يستطيعان الحفاظ على صداقتهما في السنوات القادمة من أجل ابنتهما "دهب".

وعبّرت الممثلة سلافة معمار عن علاقتها بزوجها السابق قائلة :"سيف هو أكثر إنسان يعرفني جيّداً من داخلي". فعلى الرغم من طلاقهما منذ سنوات عديدة، إلا أنهما يتشاركان في تربية ابنتهما الوحيدة، والتي ستبقى العامل المشترك بينهما، حيث يخططان معاً لتربيتها وبناء مستقبل أفضل وجميل لها.

وفي المرحلة العمرية الأولى، وصف سيف سلافة بعبارة "النَّمِرة" من شدّة ملامح القوة في شكلها، بينما اعتبرت سلافة أنّ الدفء الذي يطغى على شخصية السبيعي ظهر أكثر مع كبر سنّه.

أما في المرحلة العمرية الثانية، شبّه سيف أم ابنته "بالملكة إليزابيث"، أما هو فوجد نفسه يشبه جدّه لناحية والدته وتمنّى لو كان يُشبِه والده في هذا السن.

في ختام الحلقة، وصف الضيفان مراحلهما العمريaة التي قُسِّمَت لثلاث مراحل، المرحلة الأولى وصفتها سلافة بالقوة أما سيف فإعتبرها جنون وجموح مع مشاكل الوسط الفني وفقدان الوالد، المرحلة الثانية برأي سلافة هي التشبُّث بالصبا وحب السيطرة بينما رآها سيف بداية النهاية، المرحلة العمرية الثالثة هي السلام بالنسبة لسلافة والنهاية برأي سيف.

Top
N-41