• ‏17 ‏فبراير, ‏2020

أخبار

الأمير هاري يكشف عن خضوعه للعلاج النفسي لعدة سنوات

الأمير هاري يكشف عن خضوعه للعلاج النفسي لعدة سنوات



‏13 ‏فبراير, ‏2020

سادت في الآونة الأخيرة أجواء التوتر والقلق في قصر باكنغهام الملكي بالعاصمة البريطانية لندن، وذلك بعد قرار الأمير هاري وزوجته ميغان وابنهما آرتشي بالتنازل عن الدور الملكي للعائلة الملكية البريطانية. وفي ظهوره الرسمي الأول مع زوجته ميغان، كشف الأمير هاري عن خضوعه لعلاج استمر لسنوات، بسبب مقتل والدته، وكيف أثر هذا الأمر على قراره بترك العائلة البريطانية المالكة.

وتحدث الأمير هاري عن مشكلات الصحة العقلية، وخضوعه لعلاج نفسي في الأعوام الماضية، بسبب حادث وفاة والدته الأميرة ديانا في 1997، خلال حفل لشركة "جي بي مورغان" بمدينة ميامي الأميركية، شاركته فيه زوجته ميغان.

ومؤخراً تم الكشف عن تفاصيل طلاق جديد ألقي ظلاله على أفراد العائلة المالكة، فقد أعلن بيتر فيليبس حفيد الملكة إليزابيث انفصاله عن زوجته الكندية ، معترفاً أنهما قد شرعا بالفعل في إجراءات الطلاق ليضعا كلمة النهاية لزواجهما الذي استمر لمدة 12 سنة، حيث كشف متحدث باسمه أنه قد اتخذ القرار بالفعل في نهاية العام الماضي وأبلغ به جدته الملكة إليزابيث.

بيتر فيليبس يبلغ من العمر 42 عاماً، هو ابن الأميرة آن ابنة الملكة اليزابيث وهو الحفيد الأكبر للملكة إليزابيث من بين 8 أحفاد آخرين، حيث كان قد أعلن زواجه في عام 2008، وله ابنتان هما سافانا (9 سنوات) وإيسلا (7 سنوات)، حيث أشار في بيان رسمي إلى أنه وطليقته سوف يتقاسما حضانة الطفلتين.

وعلى صعيد آخر، ستتزوج الأميرة بياتريس، حفيدة الملكة إليزابيث الثانية، رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موتسي في 29 مايو المقبل في قصر سانت جيمس في لندن، القادم بعد ان عقد الثنائي خطوبتهما في شهر سبتمبر الماضي.

Top
N-41