أخبار

تفاصيل الأسبوع الثاني مع مفاجآت عديدة لتحديد مصير ستة لاعبين في دائرة الخطر

تفاصيل الأسبوع الثاني مع مفاجآت عديدة لتحديد مصير ستة لاعبين في دائرة الخطر
بعد مغادرة أوّل لاعِبَين من فريق "The Victorious" ذا فيكتوريوس الأكاديميّة ومدينة دبي الرياضية، تستمرّ المواجهات والتحديات وتشتدّ المنافسة بين المشاركين لإحراز كأس "ذا فيكتوريوس" والفوز بجائزة 100 ألف دولار أميركي بالإضافة إلى فرصة اللعب مع أهم الأندية الإسبانية.

وكما تقتضي قواعد البرنامج، عادت أجواء التوتّر إلى الفريقين الأزرق والأصفر في انتظار معرفة أسماء اللاعبين الستّة الذين سيدخلون دائرة الخطر هذا الأسبوع بحسب تصويت لجنة التحكيم وأعضاء الفريقين. وقد وقع خيار اللجنة على سعد ورياش من الفريق الأزرق، فيما تعادل حكمت وحميد في تصويت زملائهم، وكان صوت شمس كابتن الفريق مرجحاً إذ احتُسب صوتين في هذه الحالة، ما أدّى إلى إدخال حكمت إلى دائرة الخطر. من جهة أخرى، اختارت اللجنة علكم للأسبوع الثاني على التوالي من الفريق الأصفر ليكون في دائرة الخطر بالإضافة إلى اليعقوبي، في حين صوّت الفريق ضدّ مصطفى هذه المرّة.

ولم تخلُ الأجواء من التشنّج لا سيّما حين احتدم الوضع بين شمس وحكمت الذي اعتبر التصويت مجحفاً بحقّه في حين مصطفى الذي نال 6 بطاقات صفراء من زملائه، حافظ على تفاؤله واختار الردّ عبر تحسين أدائه. على صعيد آخر، استفاد أعضاء الفريقين من نصائح المدرّب سلجادو الذي قيّم أداء اللاعبين عبر التركيز على تصحيح الأخطاء المُرتكبة وتسليط الضوء على المزايا الإيجابيّة التي يتمتّع بها كلّ فريق. وجاء بعد هذا اللقاء جولة مكثّفة من التدريبات للاستعداد للمباراة التي ستجمع فريق "ذا فيكتوريوس" بنادي حتّا، حيث تعرّض عدد من اللاعبين لبعض الإصابات خلال التمارين ولكن لم يمنعهم التعب أو الألم من متابعة الاستعدادات الأخرى، وأهمّها التمركز الجيّد على أرض الملعب الذي يشكّل أساس لعبة كرة القدم. فقام كلّ من الفريقين بمراجعة التشكيلات المقترحة ودراسة كافة الاحتمالات منعاً للمفاجآت غير السارّة، مع التركيز على عدم ارتكاب الأخطاء السابقة التي قد تحول دون فوز فريق "ذا فيكتوريوس".

هذا وتخلّلت منافسات الأسبوع، مفاجأتان سارّتان. خُصّصت المفاجأة الأولى لسعد الذي قصد طبيب الأسنان لإعادة تركيب السنّ التي فقدها إثر تعرّضه لضربة قويّة في مباراة سابقة، وكان ذلك كفيلًا بإعادة الابتسامة إلى محيّاه. أمّا المفاجأة الأكبر فكانت غداء اقتصر على البيرغر والبطاطس المقليّة للاحتفال بفوز الفريق الأزرق في السهرة الأخيرة.

بعد استرخاء الفريقين وقضاء الأوقات الممتعة، حان وقت الجدّ مع حلول موعد المباراة المنتظرة التي سيواجه خلالها فريق "ذا فيكتوريوس" نادي حتّا. وقد بدت أعصاب اللاعبين مشدودة على الرغم من تشجيع المدرّب سلغادو ورفعه معنويات الفريق. تألّق حارس المرمى أيوب وحمى مرمى "ذا فيكتوريوس" غير أنّ الشوط الأوّل قد انتهى بتعادل الفريقين 1-1. لم يكن سلغادو راضياً أبدًا عن أداء الفريق لا سيّما أنّ اللاعبين يحتكرون الكرة للاستعراض بشكل فرديّ ولا يتحلّون بروح الفريق الواحد. وجاء الشوط الثاني ليغيّر أحداث المباراة حيث أحرز أبطال "ذا فيكتوريوس" الهدف الثاني الذي أمّن لهم الفوز على نادي حتّا.

لم يكن هذا الفوز في الدقائق الأخيرة كافيًا لتبديل رأي سلغادو في المباراة، فاللقاء مع يوميات مشتركي "ذا فيكتوريوس" كل ثلاثاء وأربعاء وخميس الساعة: 19:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 15:30 بتوقيت غرينتش، والحلقة الأسبوعية لمشاهدة أقوى المنافسات الكروية ومتابعة التصفيات، مساء كل اثنين على شاشة تلفزيون دبي وقناة دبي الرياضية، الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة: 18:30 بتوقيت غرينتش، والإعادة على شاشة تلفزيون دبي الجمعة: 23:30 بتوقيت الإمارات، والإثنين الساعة: 05:00 صباحاً.


|

أخبار