أخبار

أسبوع مصيريّ للاعبين العشرة ينتهي بمباراة حاسمة ونتيجة غير متوقعة

أسبوع مصيريّ للاعبين العشرة ينتهي بمباراة حاسمة ونتيجة غير متوقعة
قبل انطلاق السهرة السادسة، استقبل المشاركون في الموسم الثالث من "The Victorious" ذا فيكتوريوس ظاهرة لعبة كرة القدم رونالدو في الأكاديمية حيث تعرفوا أكثر إلى النجم العالمي خلال لقاء وديّ. حرص رونالدو على الإجابة على أسئلة اللاعبين الذين استفادوا من خبرته في الملعب ومن نصائحه لتحسين أدائهم بهدف الفوز بكأس "ذا فيكتوريوس" وجائزة 100 ألف دولار أميركي بالإضافة إلى فرصة اللعب مع أهم الأندية الإسبانية.

انتهت السهرة بفوز الفريق الأزرق واستبعاد حميد وحكمت ليصبح عدد اللاعبين 10 في الأكاديميّة. وبالتالي، توحّد الفريقان الأصفر والأزرق لتشكيل الفريق الأبيض. كما تمّ تعديل القوانين في هذه المرحلة، حيث أصبحت اللجنة تختار 3 لاعبين للوقوف في دائرة الخطر، فيما يصوّت المشاركون بدورهم ضدّ أحد زملائهم. وبحسب تصويت اللجنة، دخل كلّ من هيدامو ومناف وكسور دائرة الخطر فيما صوّت اللاعبون ضدّ مني.

من ناحية أخرى، قام سلجادو بتقييم المباراة الأولى التي خسرها فريق "ذا فيكتوريوس" منذ بداية الموسم الثالث، وبحسب تحليله، أدّى اللعب الفردي في الشوط الثاني عوضاً عن اللعب المتناغم كفريق إلى خسارة المباراة. لذا شدّد المدرّب على ضرورة التعاون بين كافة اللاعبين لتحقيق الفوز. كانت ملاحظات سلجادو قاسية بعض الشيء إنما ضروريّة لا سيّما مع اقتراب نهاية الموسم. ومع توحيد الفريقين، كان لا بدّ من اختيار كابتن جديد. فرشّح قاسم نفسه لهذا المنصب. وأجمع اللاعبون على ذلك لثقتهم به وبمعاملته الجميع بطريقة عادلة. ومن ثمّ استعرض قاسم تشكيلة الشوطين وناقش انطباعات اللاعبين وآراءهم.

ولأنّ اللياقة البدنية أساسية لكيّ يقدّم كلّ لاعب أفضل ما لديه، تلقى اللاعبون نصائح متخصّصة في تدريب الرياضيين وبشكل خاص لاعبي كرة القدم. على رفع قدرة تحمّل اللاعب وردود الفعل لديه لتصبح ردّة فعله أسرع عند السيطرة على الكرة.

جمعت المباراة الأخيرة لهذا الموسم بين فريق "ذا فيكتوريوس" وفريق نادي الأهلي. وحرص سلغادو كالعادة على إعطاء تعليماته للاعبين قبل صفرة البداية. كان أداء فريق "ذا فيكتوريوس" متفوّقاً بالفعل، غير أنّ ركلة جزاء سمحت للأهلي بالتقدم 1-0. وخلال الاستراحة قدّم سلجادو الملاحظات للاعبين وأثنى على أدائهم. وفي الشوط الثاني أدّى الاحتكاك بين الفريقين إلى حصول مناف على بطاقة صفراء فتوترت الأجواء لا سيّما بعد تعرّض قاسم لإصابة في قدمه وخروجه من الملعب. لم ينجح الفريق في هزّ شباك الأهلي رغم محاولاته العديدة لتعديل النتيجة، فانتهت المباراة بفوز الأهلي 1-0 على فريق "ذا فيكتوريوس".

في الختام هنّأ سلجادو اللاعبين على المباريات السبع، وعبّر عن حزنه الشديد بخسارة المباراتين الأخيرتين خاصة أنّها المرّة الأولى التي يُهزم فيها فريقه في البرنامج. كما شكرهم على كافة الجهود التي بذلوها خلال التدريبات والمباريات في الشهر الماضي. في حين استاء الفريق من التحكيم المُجحف بحقّه وقد أصابته هزيمته الثانية بالإحباط.


|

أخبار